الطريقة الصحيحة لاختيار عنوان حديث للبحث وغير مستهلك

الطريقة الصحيحة لاختيار عنوان حديث للبحث وغير مستهلك

يعد اختيار عنوان مميز للبحث العلمي من أكثر الأمور التي تشغل بال الباحث ، وذلك لأن عنوان البحث من أهم الأمور التي تجذب القارئ لقراءة البحث العلمي ، لذلك فإن الباحث يبحث باستمرار عن اختيار العنوان الجديد والمميز والمبتكر ، وفي رحاب هذا المقال سوف نقوم بالحديث عن الطريقة الصحيحة لاختيار عنوان حديث للبحث وغير مستهلك .

 

الطريقة الصحيحة لاختيار عنوان حديث للبحث وغير مستهلك

  1. يجب على الباحث عدماختيار عنوان البحث قبل أن يبدأ فيه ، ويقع أغلب الباحثين بخطأ اختيار العنوان قبل الاطلاع بشكل كافي ووافي عن البحث .
  2. بعد أن يطلع الباحث على الدراسات السابقة وعناوينها قد يجد في نفسه ميلا نحو أحد هذه العنوانين ، لذلك يجب عليه أن يقوم بإنشاء قائمة بالعناوين التي تثير  إعجابه ليصيغ منها عنوانا مميزا لبحثه ، ويجب عليه أن يجعل العنوان المقترح مماثل لعنوان البحث عند الانتهاء منه .
  3. من صفات العنوان الجيد البساطة ، والوضوح ، لذلك يجب على الباحث أن يقوم باختيار العنوان السهل الواضح  ، والذي يجد وقعا جميلا في نفوس الناس ، وبالتالي يسهل حفظه وترديده بينهم .
  4. يجب أن يكون هذا العنوان محققا للفائدة المرجوة منه ، لذلك يجب على الباحث أن لا يجعله طويلا ومملا ، ولا قصيرا لدرجة يصعب من خلالها على الشخص فهمه .
  5. يجب على الباحث أن يحرص على أن لا يحتوي عنوانه على كلمات غير مفهومة ، فوضوح العنوان يدل على مهارة الكاتب في اختياره ، كما عليه أن  يراعي عدم ح عدد كلمات العنوان الخمسة عشرة كلمة .
  6. كما يجب على الباحث أن يختار عنوانا يبين عما يدور حوله موضوع البحث ، ويتجنب وضع كلمات في العنوان غير مرتبطة بالموضوع المبحوث .
  7. إن العنوان المثالي هو العنوان الذي يوحي بالأفكار الرئيسية للموضوع .
  8. يجب أن يتمتع عنوان الموضوع بالمرونة والشمولية ، وبالتالي تصبح لو تم التعرض لتعريفاته لعد هذا الأمر خروجا عن الموضوع ، أما في حال اكتشف الباحث أن هذا البحث قد يضيق بمرور الزمن فإن عليه التأكد من استطاعته اختصار العنوان بما يتلاءم مع المتغيرات الحاصلة .

 

وهكذا نرى أن التزام الباحث بالتعليمات السابقة هي الطريقة الصحيحة لاختيار عنوان  حديث للبحث وغير مستهلك ، وبالتالي يكون الباحث قد أبدع في عنوان بحثه

اترك تعليقاً